ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Tuesday, October 12, 2010

احدث مشاكل واخبار هيفاء وهبي تثير مشاكل على الطائرة

يبدو أنّ هيفاء وهبي لا تطير إلا في الدرجة الأولى. هذا ما سيعلمه من الآن فصاعدًا جميع ركّاب الرحلة رقم 953 التابعة لشركة طيران الإمارات، التي حطّت أمس في بيروت بتأخير ساعة كاملة. والسبب إصرار هيفاء على الجلوس في مقاعد الدرجة الأولى.

لم تكن الأحوال الجويّة السيئة أو الأسباب الأمنيّة هي التي أخّرت وصول الرحلة رقم 953 والتابعة لشركة طيران الإمارات إلى بيروت، بل الفنانة اللبنانيّة هيفاء وهبي. فالطائرة ظلّت جاثمة على أرض مطار دبي مدة ساعة كاملة زيادة عن موعد إقلاعها المقرر في تمام الخامسة بالتوقيت المحلي (2 بتوقيت غرينتش) وذلك بعدما فشلت كل محاولات الطاقم في إقناعها بأن تسافر على متن مقعد في الدرجة الاقتصاديّة (بيزنس كلاس) باعتبار أنّ جميع مقاعد الدرجة الأولى كانت محجوزة سلفًا.

وطوال ستين دقيقة كاملة، ظلّت هيفاء على موقفها الرافض بالسفر على متن الدرجة الاقتصاديّة على الرغم من أن العثور على مقعد لها في هذه الدرجة بالذات استلزم من الطاقم أن يقنع أحد الركاب وينتمي إلى عائلة الشامسي بالتخلي عن مقعده والانتقال إلى الدرجة السياحية، وهو ما فعله هذا الراكب لتجلس هيفاء مكانه في المقعد الذي يحمل رقم 8E.

لكنّ هذا الحلّ لم يعجب هيفاء التي ظلت مصرّة على موقفها بضرورة الانتقال إلى الدرجة الأولى. لكنّ أحدًا من ركّاب هذه الدرجة لم يكن بكرم الشامسي، ما أخّر إيجاد حلّ وبالتالي أخّر الطائرة عن موعد إقلاعها مدّة ساعة كاملة.

ووسط ذهول بعض الركّاب وسخطهم لهذا التأخير، عبّرت هيفاء بشكل صارم عن رغبتها في مغادرة الطائرة. وانصاع طقم أخيراً لمطالبها وتم إنزال حقائبها من الطائرة وإعادتها إليها. وغادرت وهبي رافضة استكمال الرحلة التي أقلعت بعد ساعة كاملة من التأخير.

ومن الجدير بالذكر أنّ جميع مقاعد الدرجة الأولى كانت محجوزة، في حين أنّ مقاعد الدرجة الاقتصاديّة كانت تستضيف عدداً من الشخصيات المهمة، ومنهم مدير الجامعة الأميركية في دبي ايلي صعب زوج الفنانة جوليا بطرس.

يذكر أنه بعد هذه الحادثة لم يتم إرجاع المواطن الإماراتي إلى مقعده الرئيس الذي قام بحجزه سابقاً في الدرجة الاقتصادّية وبقي جالسا في مقعده الجديد بالدرجة السياحية الذي تم نقله إليه أثناء عملية الإعتراض والتأخير من قبل هيفاء وهبي.

وفي حادثة مماثلة حصلت قبل أيام، حدث موقف غريب لراكب كفيف أميركي الجنسية كان قد قام بالحجز على خطوط شركة طيران فلاي دبي حيث رفض طاقم الطائرة السماح له بركوب الطائرة لأنه كفيف. ولكن سارعت إدارة طيران فلاي دبي بقيادة غيث الغيث بالاعتذار للراكب حيث قام الغيث بالاتصال بالإذاعة ووسائل الإعلام مبديا اعتذاره عن ذلك الخطأ، مؤكدا أنه لن يتكرر مرة أخرى على متن الشركة.

ولطالما اعتادت شركة طيران الإمارات الدقة والانضباط في مواعيدها، في حين أنّ جميع مقاعدها تكون محجوزة بالكامل في الغالب. فهل تحذو طيران الامارات حذو نظيرتها الاماراتية وتقدم اعتذارا رسميا عبر وسائل الإعلام للراكب الشامسي الذي تم تبديل
مقعده؟

بعدما نشرت "إيلاف" تقريراً يتحدث عن تأخير إقلاع احدى طائرات شركة طيران الامارات ساعة كاملة بسبب إصرار الفنانة هيفاء وهبي على الجلوس في مقعد من الدرجة الأولى، ومحاولة ثنيها عن قرارها بمنحها مقعداً من الدرجة الاقتصادية والذي استلزم أيضاً إقناع احد الركاب، وينتمي إلى عائلة الشامسي بالتخلي عن مقعده والإنتقال إلى الدرجة السياحية، أرسلت شركة طيران الامارات رداً مكتوباً.

وتقوم "ايلاف" في اطار حق الرد بنشره كاملاً، وفي المكان نفسه الذي نشر فيه الخبر .

السادة إيلاف المحترمون



يرجى نشر التوضيح التالي عملاً بحق الرد

هيفاء وهبي تثير بلبلة على متن طيران الإمارات
رداً على ما ورد على موقعكم بشأن تأخر رحلة بيروت رقم "ئي كيه 953"، يوم الخميس الموافق 7 أكتوبر (تشرين الأول) 2010، تود طيران الإمارات توضيح الحقائق التالية:

صعدت الراكبة/ هيفاء وهبي إلى الطائرة قادمة من قاعة المجلس في الموعد القانوني المحدد ولم تكن متأخرة، وكانت تحمل بطاقة مقعد في درجة رجال الأعمال رقم 8E، ولكنها قررت إلغاء سفرها والنزول من الطائرة، والسفر على رحلة اليوم التالي في الدرجة الأولى، وهو حق يمكن لأي راكب ممارسته. وكانت وهبي في تلك الأثناء تتعامل مع أفراد طاقم الطائرة بكل هدوء واحترام.

تأخر إقلاع الرحلة 37 دقيقة فقط وليس ساعة كاملة كما ورد في الخبر المنشور على موقعكم، كان منها 13 دقيقة لإنزال الحقائب، والباقي لأسباب أخرى تتعلق بالتدقيق والاتصال مع برج المراقبة.

إنزال حقائب أي راكب من الطائرة في حالة إلغاء سفره لأي سبب إجراء متبع، ويحدث يومياً، سواءً على رحلات طيران الإمارات أم غيرها من الناقلات الجوية.

لم يكن هناك أي تخفيض لدرجة سفر أي راكب من درجة رجال الأعمال إلى السياحية، وحجز الراكب الذي أشرتم إليه كان في الدرجة السياحية فئة Q.

إن ما أشرتم إليه في روايتكم هو نوع من الإثارة، وليس قائماً على أي أساس من الصحة، ولا يمكن أبداً أن يحدث إلغاء حجز أي راكب على رحلات طيران الإمارات لإحلال راكب آخر، مهما كانت صفة هذا الراكب الآخر.

لقد كان الأولى بالمحرر المحترم أن يتصل مع طيران الإمارات للإطلاع على الحقائق، التي لا يمكننا إخفاءها لأننا نحترم ركابنا وعملاءنا.

لقد التزمت طيران الإمارات منذ يومها الأول بمواعيدها والصدق مع ركابها وتوفير أفضل الخدمات لهم، وهذا ما أكسبها سمعة عالية وأهلها لنيل مئات الجوائز العالمية، وهي ماضية في التزام النهج نفسه الذي لن تحيد عنه في جميع الظروف، ونحن منفتحون دوماً لسماع أي ملاحظات أو شكاوى والتحقيق فيها، ولدينا الشجاعة الأدبية للاعتذار في حالة وقوع خطأ من جانبنا.

تعليق إيلاف:

أولاً نشكر التجاوب السريع من شركة طيران الإمارات بخصوص حادثة تأخير الرحلة المشار إليها، فإن رد طيران الإمارات يحمل بياناً بأن رقم تذكرة الفنانة هيفاء وهبي وهو (8E) على درجة رجال الأعمال، وإيلاف تنشر التذكرة الخاصة بالمسافر الإماراتي الشامسي وهي تحمل الرقم نفسه، ورغم ذلك بقي المقعد خالياً بعد أن تم تحويل الراكب الإماراتي إلى الدرجة السياحية، فيما رفضت وهبي الجلوس في المقعد نفسه.

وإننا في إيلاف في الوقت الذي نشكر فيه تجاوب طيران الإمارات وشفافيتها فإننا أيضاً نطرح الموضوع كاملاً أمام القراء، مع تأكيدنا الكامل على المهنية في الطرح وتثبيت الوقائع، حيث إن الزميل محمود العوضي كان على الرحلة نفسها المشار إليها وكان شاهداً على كل ما وقع فيها من أحداث

No comments:

Post a Comment

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails