ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Monday, September 27, 2010

حكم الادارية العليا في الزواج الثاني للاقباط

في سابقة يصفها البعض بالخطيرة والتي قد تحدث فوضى في قواعد الزواج والطلاق المتشددة عند الاقباط في مصر المحكمة الإدارية العليا حكم محكمة القضاء الإداري ( بإلزام البابا شنودة الثالث بإعطاء الكنيسة الأرثوذكسية تصريحا بالزواج للمرة الثانية لمواطن قبطي مطلق حيث رفضت المحكمة الطعن المقدم من البابا شنودة على الحكم.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن الحق في تكوين الأسرة حق دستوري يعلو فوق كل الاعتبارات وأن المحكمة إذ تحترم المشاعر الدينية غير انها تحكم وفقا لما قرره القانون مشيرة إلى أن القاضي لا مفر أمامه إلا تنفيذ ما نص عليه القانون وقواعده.

ويعد الحكم الصادر بجلسة السبت حكما نهائيا وباتا غير قابل للطعن عليه بأي وجه من أوجه التقاضي.
وكان أحد الأقباط ويدعى هاني وصفي قد اختصم البابا شنودة في الدعوى التي أقامها وطعن فيها علي رفض الكنيسة الأرثوذكسية إعطاءه تصريحا بالزواج مرة أخري بعد طلاقه من زوجته الأولي وأصدرت محكمة القضاء الإداري حكما لصالحه وقضت بأحقيته في الحصول علي هذا التصريح.

وطعن البابا شنودة علي الحكم أمام المحكمة الإدارية العليا وحددت المحكمة جلستين سابقتين للحكم في الطعن إلا أنها لم تفصل فيه لاستمرار مداولتها إلى أن أصدرت بجلسة السبت حكمها المتقدم.

No comments:

Post a Comment

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails